Nour Heroes
زرع جدتي

يكتبها: نجاح عامر
رسوم: أحمد جعيصة

 

هذه  جدتي مريم سيدة عجوز، ولكنها نشيطة وقوية وتحب أن تذهب للسوق تشتري ما تحتاجه بنفسها  كي  تختار الفاكهة والخضر التي  تحبها، كما أنها تحب أن تصحبني معها دائما في يوم الإجازة، كي أشتري معها وأساعدها. 
أمام البائع جدتي وقفت تسأل: 
بكم كيلو الطماطم يا بني؟
البائع: بـ5جنيهات يا أمي ومن فضلك أبعدي يدك عن الطماطم؟
  جدتي:  والباذنجان كم سعره؟ 
البائع بضجر واستنكار: عشرة جنيهات يا حاجة، تسألين ولا تشترين أي شيء!
الجدة : طيب واحدة الخس بكم؟
البائع وهو ملوحًا بيده: بـ2  جنيه ونصف،  والثوم بـ 40جنيهًا!
وبعد جولة كبيرة في السوق اشترت جدتي نصف كيلو جزر و نصف كيلو خيار وواحدة خس وهى تحدث نفسها: كل شىء ارتفع سعره للضعف.
أنا: جدتي ألن تشتري فاكهة؟
ردت جدتي مستنكرة: فاكهة؟ نحن في آخر الشهر ومع ذلك سأشتري لك موزا.. بكم الكيلو؟
انا: ستة جنيات ونصف يا جدتي.
جدتي: حسناً نشتري كيلو وربع الكيلو! 
 في المنزل
جدتى: هل تعرف بماذا أفكر الآن يا زياد؟
زياد: بالطبع لا أعرف يا جدتي.
جدتي: نزرع فوق السطح وفي الشرفة، تعال يا زياد؟
فوق سطح البيت..
جدتي: أعطني يا زياد هذه الطواجن.
أنا: إنها فارغة يا جدتي بها طمي جاف.
ساعدت جدتي وحملت لها الطواجن المملوءة بالطمي.
ووضعت جدتي الماء في الطواجن..
وبعد أن ارتوى الطمي بالماء أخذت جدتي جذور الخس والجزر وفصوصًا من الثوم ووضعتها بالطمي. وسقتها بقليل من الماء مرة أخرى..
ووضعت الطواجن وقالت هذه تجربة وسنرى ماذا يحدث بعد أيام.
وبعد عدة أيام صعدنا أنا وجدتي إلى سطح المنزل وكانت المفاجأة لقد نبتت أوراق خضراء للخس والجزر والثوم.. فرحت كثيرًا أنا  وجدتي وسقيناها بالماء مرة أخرى.
في الأسبوع التالي قررت جدتى أن تزرع كل شيء فوق سطح المنزل..
وطلبت من أبي إحضار أحواض متسعة لزراعة أنواع مختلفة..
أما أمي فقد قالت: أنا سأحضر لك طريقة زرع العديد من الثمار والخضر في المنزل من صفحة زراعة الأسطح والمنازل على الفيس بوك..
سعدت جدتي جدًا فقد قررت أن تزرع حقلًا في المنزل.
بعد عدة أشهر تحول سطح منزلنا إلى حقل من الخضر وأشجار  الفاكهة..
فرحت أنا و جدتي وأمي وأبي بهذا الإنجاز العظيم، لقد أصبح لدينا مزرعة بفضل جدتي!
وبعد العصر أصبحنا نذهب فوق سطح المنزل تستريح أنفسنا  لرؤية  هذا المنظر الجميل ونسعد بالجلوس بين الزروع، لقد قمنا بتوفير الكثير في هذا الغلاء. 
حتى الجيران قلدوا جدتي وزرعوا فوق الأسطح وفي الشرفات وتحولت مدينتنا كلها إلى مدينة خضراء.
نظرت جدتى فوق سطح  المنزل  وأسطح المنازل المجاورة  وقالت وهي تشير بيديها للزرع: الحاجة أم الاختراع.